العاب.البحر الابيض المتوسط.وهران.الجزاءر.فعاليات.مهرجان.افتتاح.منافسات.ملعبوهران الاولمبي

حفل افتتاح ألعاب البحر المتوسط بوهران

شهد حفل افتتاح منافسات ألعاب البحر الأبيض المتوسط، السبت، في مدينة وهران الجزائرية، حضور الكثير من الشخصيات السياسية والرياضية الكبيرة، يتقدمها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ونائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي.

وبدأ حفل الافتتاح في ملعب وهران الأولمبي، الذي بات يحمل اسم المدافع الدولي الجزائري السابق والراحل، ميلود هدفي، حيث جرى في أول الفعالية إطفاء أنوار هذا الصرح وإطلاق الألعاب النارية التي أضاءت الملعب في أجواء رائعة.

كما جرى في المرحلة الأولى من فعاليات افتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط، عرض صور لأبرز الشخصيات الجزائرية، وكذلك رموز الفن الجزائري المنحدرة أصولهم من مدينة وهران، على غرار أغنية الراحل “الشاب حسني”، وكذلك بعض الأغاني التراثية، مثل “القصبة” و”القناوة” و”العلاوي”.

وبعد ذلك، استعرضت أعلام 26 دولة مشاركة في هذه التظاهرة الرياضية، ثم دخل الرياضيون، علما بأن عدد المشاركين في هذه  الألعاب يناهز 3390 رياضياً سيتنافسون في 24 اختصاصاً.

وتفاعلت الجماهير الجزائرية الحاضرة في ملعب ميلود هدفي بقوة مع هذا الحفل، وقد بلغ عدد الجمهور 48 ألف مشجع، كانوا قد اقتنوا تذاكرهم من البوابة الإلكترونية التابعة لوزارة الشباب والرياضة بسعر رمزي يقدر بـ100 دينار جزائري (1 دولار أميركي).

إثر ذلك، أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، افتتاح هذه الألعاب، حيث قال في كلمته: “أولاً، أرحب بسمو أمير دولة قطر وأعلن رسمياً افتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط في نسختها الـ19 لسنة 2022…تحيا الجزائر”.

يذكر أن الجزائر ستحتضن هذه الألعاب المتوسطية في الفترة الممتدة من السبت 25 يونيو/ حزيران إلى 6 يوليو/ تموز المقبل، مع العلم أن مدينة وهران كانت قد نالت شرف تنظيم هذه التظاهرة عام 2015 متفوقة في التصويت على مدينة صفاقس التونسية.