full screen background image
Search

الملتقى الوطني الثالث حول : سيميولوجيا المسرح بين النظرية و التطبيق

أختتمت يوم الثلاثاء 27 ديسمبر من عام 2012  أشغال الملتقى الوطني الثالث حول : سيميولوجيا المسرح بين النظرية و التطبيق وشهد اليوم الأول افتتاح الأشغال بحضور مدير الجامعة  الأستاذ الدكتور : عباوي اليزيد ، وبعد النشيد الوطني تناول الكلمة رئيس المشروع الأستاذ الدكتور بوطابع العمري ليصعد المنصة بعد عميد كلية الآادب واللغات السيد عباس بن يحي ليفسح بعدها المجال لمداخلات السادة الدكاترة والأساتذة الذين قدم بعضهم من جامعات وهران وسعيدة وبرج بوعريريج وسوق اهراس وقالمة وتيبازة وسيدي بلعباس وسطيف وسكيكدة وتيزي وزو وقسنطينة والبليدة إلى جانب الدكتور نور الدين عمران من المعهد العالي للمسرح ببرج الكيفان وتناول المحاضرون المحاور التالية :
المحور الأول : المنهج السيميولوجي اتجاهاته وقضاياه
المحور الثاني : النص وقضايا التلقي
المحور الثالث: سيميولوجياالمسرح بين النص والعرض
المحور الرابع :تطبيقات سيميولوجية على عروض مسرحية
المحور الخامس :المنهج السيميولوجي واللسانيات
وقد عرف اليوم الأول مداخلات كل من : أ.د بوطابع العمري و أ عمار بلقريشي بعنوان ” مفهوم الدراماتولوجيا ورؤيا التواصل ” أما الدكتور محمد زهار فقد قدم مداخلة بعنوان” قراءة سيميولوجية لعنوان مسرحية اللثام لعبد القادر علولة” وبدوره تناوزل د/ عمر عروي ” التشكيل الدلالي لفضاءات المسرح بين النص والعرض ” أما الدكتورة عزاز فقد تطرقت إلى ” توظيف الحلقة في مسرح عبد القادر علولة ” وقد كان للطفل نصيبه من المداخلات حيث تناولت الدكتورة حياة كتاب ” مسرح الطفل – دراسة سيميولوجية ” واختتمت الجلسة الصباحية التي أدارها باقتدرا الدكتور جمال مجناح بمداخلة الدكتور نور الدين عمرون الموسومة ” المسرح الجزائري بين الأصالة والمعاصرة ”
و في اليوم الثاني أختتمت أشغال  الملتقى والذي جمع اكثر من أربعة وأربعين باحثا وأستاذا جامعيا