اليوم الدراسي الدكتورالي الأول حول سوسيولوجيا المؤسسة الجزائرية

نظم يوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 مخبر تخطيط الموارد البشرية وتحسين الآداء بالتنسيق مع قسم علم الاجتماع يوما دراسيا دوكتوراليا لطلبة الدكتوراه الطور الثالث بقسم علم الاجتماع تحت عنوان :” سوسيولوجيا المؤسسة الجزائرية”، حيث أشرف رسميا على أفتتاح فعاليات اليوم الدراسي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية البروفيسور بن يمينة السعيد، ونشط فعاليات اليوم الدراسي أساتذة مختصون من جامعات مختلفة ندكر منهم البروفيسور محمد المهدي بن عيسى من جامعة ورقلة، والذي تطرق باسهاب الى موضوع المؤسسة بقراءة كرونولوجية، مركزا على الانتقال من سوسيولوجيا التنظيم الى سوسيولوجيا المؤسسة مبرزا أهم الباحثين والمختصين واسهاماتهم النظرية في هذا المجال، كما تطرق الدكتور مقراني أنور من جامعة سطيف2 وباسهاب الى موضوع المقاولاتية والنوع الاجتماعي في قراءة احصائية لمختلف الوظائف وربطها بالنوع، كما كلفت الهيئة المشرفة على اليوم الدراسي طلبة الدكتوراه الطور الثالث باعداد مداخلات، تم القاؤها خلال فعاليات اليوم الدراسي، وشهدت الفعاليات جوا من الطرح العلمي الدقيق وكذا المناقشات المستفيضة، والتوجيهات القيمة خصوصا الموجهة للطلبة، يذكر أن اشكالية الملتقى تكمن في تشخيص الجوانب المعرفية والمنهجية لدراسة المؤسسة الجزائرية من خلال التركيز على الظواهر السوسيولوجية المرتبطة بالعمل والمؤسسة على اعتبار هذه الأخيرة منشأ السلوك التنظيمي، ومن خلالها يتم بناء هوية الأفراد، وكان من أبرز توصيات اليوم الدوكتورالي:

  • تأصيل الدراسات السوسيولوجية على المؤسسة والمنظمة بصفة عامة بالتصور والتراث السوسيولوجي وعدم مقاربة هذه المواضيع من منظور علوم التسيير، الاقتصاد، وعلم النفس.
  • ضرورة الأخذ بالسوسيولوجيا ذات الطابع الابستيمولوجي والمنهجي في دراسة المؤسسة.
  • ادخال تكنولوجيا المعلومات في عملية تدريب المورد البشري بالمؤسسة في ظل ما تستلزمه مناخات العولمة.
  • ترسيم وتثبيت اليوم الدوكتورالي كمحطة تكوينية دائمة ومستمرة خلال السنة الجامعية.