شريط المستجدات
Search
dscf6910-620x330

تغطية اعلامية حول مراسيم افتتاح الملتقى الوطني الرابع حول واقع وأفاق إصلاح المنظومة التربوية بين التجارب المحلية والنماذج العلمية

اشرف مدير جامعة محمد بوضياف بالمسيلة، البروفيسور: احمد بوطرفاية  صبيحة اليوم 05 ديسمبر 2016 على الساعة 9:30 بقاعة المحاضرات الكبرى عبد المجيد أعلاهم ،  على مراسيم افتتاح الملتقى الوطني الرابع حول واقع وأفاق إصلاح المنظومة التربوية بين التجارب المحلية والنماذج العلمية ، المنظم بقسم علم النفس بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية
مراسيم الافتتاح حضرها نواب مدير الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام وبعض مدراء المخابر وطلبة كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالإضافة إلى الأسرة الإعلامية وبعض الفاعلين في ميدان التربية .
بعد الاستماع إلى آيات بينات  من القران الكريم والوقوف للنشيد الوطني تدخل رئيس الملتقى الأستاذ الدكتور: عمور عمر شارحا إشكالية الملتقى على اعتبار أن المنظومة التربوية ،ومنذ سنوات دخلت في سلسلة من التغييرات او ما أطلق عليها الإصلاحات التي هدفت إلى تحسين أداء هذه المنظومة وتجاوز السلبيات السابقة متطرقا – رئيس الملتقى- إلى محاور الملتقى والتي تصب في المناهج الجديدة ،واهم الصعوبات والمشكلات التي تواجه المنظومة التربوية  على عدة مستويات بالإضافة إلى نموذج إصلاح التعليم العالي ( نظام ل م د  )  وعلاقته بالإصلاحات التربوية وكذا العلاقة بين الوسط الجامعي كهيئة بحث والميدان التربوي كوسط تطبيقي .
يذكر ان كلمة عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، جاءت شاملة من حيث رصد الأهداف العامة للملتقى الوطني الرابع التي تراوحت بين تشخيص موضوعي علمي لواقع المنظومة التربوية بالجزائر , ومناقشة علمية الاصلاحات التربوية وكذلك فتح باب التفاعل والحوار بين الجامعة والهيئات التربوية في سبيل تحسين اداء المنظومة التربوية ، شاكرا – عميد الكلية – الحضور على رأسهم مدير الجامعة على الدعم المتواصل لتفعيل لمثل هكذا ملتقيات مثمرة لها علاقة مباشرة بجميع الأنساق المجتمعية  الأخرى .
وقبل إعطاء إشارة الافتتاح ركز مدير الجامعة البررفسور: احمد بوطرفاية، على أهمية هذا الموضوع على اعتبار ان المنظومة التربوية تحتل المكانة المحورية، تدور حولها مختلف المنظومات الأخرى،  مؤكدا ان الدولة الجزائرية ومنذ الاستقلال تسعى دائما وبكل جهد في بناء منظومة تربوية تستجيب لحاجات البلد وتطلعات الأمة سعيا للحاق بركب التقدم والتطور،  معرجا السيد مدير الجامعة  على تشخيص واقع النظام التربوي وعلى أهم التحديات التي تواجهه ،وكذا تشخيص واقع إصلاح التعليم العالي ( نظام ل م د ) ومدى تقدمه  وأهميته خاصة في الطور الثالث كمخرجات  نستفيد منها لإنجاح  تحديات إصلاح المنظومة التربوية، معرجا على أهم الامكانيات المادية التي تسخرها الدولة الجزائرية في الجامعات الجزائريات داعيا الأسرة الجامعية التي تحمل كافة المسؤوليات خاصة في مجال البحث والنشر الدولي، للاستفادة من هذه الأبحاث في الواقع ويستفيد منها المحيط الاجتماعي والاقتصادي ،  شاكرا قسم علم النفس بجميع فواعله للتطرق لهذا الموضوع القيم داعيا الطلبة إلى الاستفادة من هذه الأبحاث والورشات التي  تستمر على مدار يومين 5- 6 ديسمبر 2016 متمنيا التوفيق للجميع ومعلنا على بداية أشغال هذا المؤتمر .
بعد إعلان الافتتاح الرسمي للملتقى من طرف مدير الجامعة ، تم تكريم الدكتور سعد الحاج أستاذ محاضر بجامعة  تيارت على نيله جائزة أحسن باحث تربوي في الوطن العربي، وهو خريج جامعة محمد بوضياف بالمسيلة  قسم علم النفس ، وبعدها انطلقت أشغال الجلسات الصباحية بمداخلات متنوعة ومتعددة  على مدار يومين كاملين .
دائرة الإعلام والاتصال والتظاهرات العلمية
الدكتور : ناجح مخلوف