full screen background image

حجار في ولاية ميلة “الحوار كفيل بإفشال جميع محاولات تحريك الجامعة”

قام الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي و البحث العلمي يومالسبت 14 جانفي  2017  بزيارة عمل الى ولاية  ميلة ،اين دشن العديد من المنشآت الجامعية من بينها 4000 مقعد بيداغوجي ،المبنى الجديد للمدرية المركز الجامعي و كذا حي جامعي بسعة 1000 سرير .

و بد ار الثقافة مبارك الميلي  اين اشرف على افتتاح أشغال ندوة وطنية حول “أهمية دور الطالب و الجامعة في تعزيز الاستقرار و التنمية الوطنية” بحضور ممثلين عن تنظيمات طلابية و سلطات الولاية و منتخبين محليينقال الوزيربأن”الحوار البعيد عن التعصبسيمكن حتما من إضفاء جو من الثقة و الاستقرار بالجامعة التي سيكون بإمكانها التفرغ لمهمتها الأساسية و هي التكوين و البحث العلمي”.

و اعتبر السيد حجار بأن “بلادنا مستهدفة من جميع الجوانب” قبل أن يشير إلى أن “الشباب الجزائريين قد استوعبوا الدرس جيدا مما عاشته الجزائر إبان العشرية السوداء”.

و بعد أن أشار إلى أن “بعض الأطراف تحاول نشر البلبلة” أردف الوزير بأن “الطلبة الجامعيين الذين يمثلون النخبة بالنظر لمستواهم العلمي و الفكري مؤهلون للتأثير في غيرهم من الشباب”.

كما تطرق الوزير لبعض محاولات تحريك الطلبة عبر جميع مناطق الوطن حيث أوضح بأن “المتمعن في هذه الحركات يدرك أن بعض المطالب بأمور لا يقبلها العقل.

و بعد أن تحدث وزير التعليم العالي و البحث العلمي عن عزم دائرته الوزارية على إيجاد حلول للمطالب “الموضوعية” شدد في المقابل على ضرورة محاربة جميع المطالب التي فيها نوع من “التحايل”.

و أضاف السيد حجار بأن وزارته “تعول على الطلبة جميعا للتصدي لمثل هذه الحملات التي تسعى لنشر البلبلة و التفرقة بين أبناء الجزائر مثلما حصل و يحصل” -كما قال- في عديد الدول.

كما ذكر الوزير بالمناسبة بجهود الدولة لأجل النهوض بقطاع التعليم العالي و البحث العلمي الذي يزود كل القطاعات بمختلف الكفاءات التي تابعت تكوينا جيدا و هو ما سيؤثر -حسبه- إيجابا في تنمية البلاد